1. |
  2. صحة وجمال
  3. |
  4. هشاشة العظام.. العلاج الجديد وطرق الوقاية
هشاشة العظام.. العلاج الجديد وطرق الوقاية

من أكثر الأمراض انتشاراً حول العالم، هشاشة العظام، خاصة بعد عمر الأربعين؛ حيث تصبح عظام الجسم ضعيفة وسهلة الانكسار، لدرجة أن أي سقوط أو حتى المجهود البسيط مثل الانحناء أو السعال يمكن أن يتسبب في كسور.

تعرف هشاشة العظام، أو تخلل العظام، أو الهشاشة بالإنجليزية Osteoporosis، على أنها حالة مرضية تؤثر في العظام، بحيث تجعلها ضعيفة وهشة وأكثر عرضةً للكسر، وعادة ما تتطور هشاشة العظام ببطء على مدى عدة سنوات، بحيث لا يشعر المصاب بالهشاشة بأّي علامات تحذيرية، وفي معظم الحالات يتم الكشف عن الهشاشة عند تعرض العظام للكسر، والذي قد يحدث بسهولة عند التعرّض لإصابات خفيفة أو تأثير مفاجئ يسبب كسر العظام.

وهشاشة العظام مشكلة شائعة، ويشار إلى أن النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بهشاشة العظام بعد انقطاع الطمث وهشاشة العظام تصيب ما يقرب من 1 من كل 4 نساء فى سن 65 وما فوق في الولايات المتحدة الأمريكية، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) الأمريكية.

دواء جديد لهشاشة العظام

كشفت دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من بورتلاند، أن هناك أدوية جديدة لمرض هشاشة العظام، تطالب الجسم بإعادة بناء العظام وتعزز الهيكل العظمى ضد الكسور، حيث وجد فريق من الباحثين الأمريكيين علاجا جديدا لوقف هشاشة العظام من هرمون “الأستروجين” الذي يقوم بمجموعة واسعة من الوظائف في جسم الإنسان، خاصة فيما يتعلق بالإنجذاب.

وأكدت الدراسة، أن العلاج أكثر فاعلية ثلاث مرات من عقاقير هشاشة العظام الحالية في إعادة بناء كثافة العظام في العمود الفقري القطني، وفقا لنتائج التجارب السريرية “لمكلونغ” وزملائه، والتي ذكرت في مجلة نيوانغلاند الطبية.

الدكتور روبرت ريكر، رئيس مؤسسة هشاشة العظام الوطنية ومدير مركز أبحاث هشاشة العظام في جامعة كريتون في أوماها، أوضح أن (روسوزاماب) الدواء الجديد يزيد من كثافة المعادن في العظام بالعمود الفقري بنسبة 11.3 % مقارنة مع عقار (فورتيو) الذي يزيد من كثافة المعادن بنسبة 7.1 % وهو العلاج الحالي لهشاشة العظام، كما يكون الدواء الجديد أفضل بكثير من (فوساماكس)، والذي يزيد من كثافة العظام في العمود الفقري بنسبة 4.1 %، والدواء الحديث يجعل الهيكل العظمى أكثر قدرة على تحمل أحمال الوزن والضغوط.

ما أسباب مرض هشاشة العظام؟، وما هي أعراضه، وطرق علاجه، وطرق الوقاية منه؟، يجيب على هذه الأسئلة عدد من الأطباء، في التقرير التالي:

في البداية، يقول الدكتور محمد أبو زينة استشاري جراحة العظام وتشوهات الأطفال، إن هشاشة العظام تصيب جميع الأشخاص، ولكن هناك أشخاصا أكثر عرضة للمرض وهم كبار السن، بسبب نقص الكالسيوم وفيتامين د في الجسم، مما يؤدي لهشاشة العظام.

ويؤكد استشاري جراحة العظام، أن 90 % من كسور كبار السن تكون نتيجة هشاشة العظام، كما أنها تأتي للأطفال على شكل لين عظام، وذلك بسبب نقص فيتامين د، والكالسيوم، وتأتي هشاشة العظام للكبار علي شكل كسر شائع يسمي “كسر عنق عظمة الفخد”.

أسباب هشاشة العظام

هناك بعض الأسباب تسبب الإصابة بهشاشة العظام، وهي:

– عدم التعرض للشمس

– سوء التغذية

– انخفاض هرمون الأستروجين لدى النساء

– انخفاض هرمون التستوستيرون لدي الرجال

– انخفاض مستوي الكاليسوم

– التدخين

– المشروبات الغازية

– تناول بعض أنواع الأدوية مثل (منع الحمل الكورتيزون)

– أمراض الغدة الدرقية

– قلة النشاط البدني

طرق الوقاية من هشاشة العظام

ويؤكد الدكتور محمد أبو زينة، أن هناك بعض الطرق التي يجب اتباعها للوقاية من الإصابة بمرض هشاشة العظام، ويوضحها فيما يلي:

– يجب التعرض للشمس علي الأقل ساعة في اليوم

– ممارسة الرياضة

– تناول الغذاء الصحي

– الحصول على فيتامين د، والكالسيوم

– الحفاظ علي الوزن الصحي

– الامتناع عن شرب الكحول والمشروبات الغازية

علاج هشاشة العظام

وعن كيفية علاج هشاشة العظام، يوضح أنها تكون عن طريق الحصول على كبسولات الكاليسيوم وفيتامين د، التي يقترحها الدكتور المعالج للحالة المرضية، أو عن طريق الحقن ولكن تختلف طريقة العلاج مع المصابين بهشاشة العظام الحادة حيث يكون لهم حقنة يجب الحصول عليها مرة كل عام، ويحصل عليها المريض بعد استشارة الطبيب في المستشفى.

التغذية السليمة لتجنب الإصابة بهشاشة العظام

وفيما يخص التغذية السليمة، يؤكد الدكتور إبراهيم عبد الحكيم استشاري التغذية العلاجية للمعهد القومي، أن هشاشة العظام من الأمراض الشائعة رغم أننا من الدول التي تظهر فيها الشمس لساعات طويلة ولكن بسبب عدم التعرض إليها نصاب بهشاشة العظام.

ويقول استشاري التغذية العلاجية، إن السبب الرئيس في الإصابة بهشاشة العظام هو نقص فيتامين د، وهو يوجد تحت الجلد فهو ينشط عند التعرض للشمس ويساعد في ترسيب الكالسيوم في أنسجة العظام لتجعلها أنسجة وعظاما قوية، حيث إن عدم التعرض للشمس ونقص فيتامين د يؤديان إلى هشاشة العظام للكبار والتقوس عند الأطفال وإذا تم إهمالها تؤدي إلي تشوهات تؤثر علي الطفل طوال حياته.

ويؤكد أن الوقاية أفضل من العلاج، لذا ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي علي فيتامين د، مثل:

– صفار البيض

– المكسرات مثل، فستق، اللوز، عين الجمل

– الأسماك

– الكبدة

– الفلفل الرومي

– الحليب

– البروكلي

ويشير إلى أن الذين يعانون بنقص حاد في فيتامين د، يجب أن يحصلوا على بعض المكملات الغذائية التي تحتوي علي فيتامين د، لافتا إلى أن هناك ضرورة لإرضاع الأم للطفل جيدا، لأن هذا أفضل طرق الوقاية وأن تتناول الأطعمة التي تحتوي علي فيتامين د، وتتعرض للشمس لأن كل ذلك يحميها من الإصابة بهشاشة العظام.

نصائح لكبار السن

يوجه الدكتور إبراهيم عبد الحكيم، بعض النصائح لكبار السن، مثل، ممارسة الرياضة لأنها تقلل من الإصابة بهشاشة العظام لأن عدم الحركة يجعل العظام قابلة للهشاشة والكسر، ولا يشترط ممارسة الرياضة بشكل صعب يكفي المشي والحركة نص ساعة في اليوم.

كما يجب تناول من لتر إلا ربع إلي لتر من الحليب الطازج وبيضة يوميا، لأنه يساعد علي اكتساب المعادن الكالسيوم والبوتاسيوم التي تساعد العظام وتمنع الإصابة بالهشاشة، موضحا أن هناك بعض الأشخاص لم يتناولوا الألبان فمن الممكن استخدامه بطرق أخري مثل الأرز بلبن والكيك وهو لم يفقد عناصره الغذائية بل بالعكس يأخذها بشكل كامل، ويجب تناول الخضراوات والفواكه لأنها يعزز من صحة العظام ويقي من هشاشة العظام.

المصدر : مواقع الكترونية

Share on facebook
Facebook
Share on reddit
Reddit
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on linkedin
LinkedIn
Share on telegram
Telegram

مقالات مشابهه

اترك ردّاً

احدث المقالات

سعر الصرف

ــــــــــــــــــــــــ

Exchange Rate (USD) - CurrencyRate.Today

الطقس

ـــــــــــــــــــــ

الليغا

ــــــــــــــــــ

ترتيب الدوري الانكليزي

ــــــــــــــــــــــ

حول العالم - لندن

ـــــــــــــــــــــــــــ

error

لا تنسى المشاركة وتفعيل زر الجرس اسفل الشاشة

Facebook
Facebook
Twitter
Visit Us
Follow Me
instagram